منوعات

ما هو عود الماس

ما هو عود الماس، تكثر العطور في وقتنا الحاضر بسبب تطور التكنولوجيا والاكتشافات الكبيرة في عالم العطور والبخور وسهولة استخراج اغلب العطور المصنعة لدى الشركات الغربية او الخليجية والعربية، وهناك كثير من الناس من عتنون بأنفسهم من ناحية العطور وان يكون ذو مظهر ورائحة رائعة، وهناك عطور للرجال والنساء ويتميز كل نوع منهما بمميزات خاصة فيستطيع الانسان ان يفرق بين العطور الرجالية او الشبابية والعطور النسائية من حيث رائحتها فهي تختلف من ناحية قوتها وتركيزها، وهناك شركات وماركات معروفة لتصنيع العطور وتقوم بالتنافس فيما بينها لاكتشاف وتطوير عطور جديدة ذات رائحة زكية وهناك ما يستخرج من الحيوانات ومن الصخور ومنها المصنعة.

ما هو عود الماس

لا شك بأن الجميع يعرف ان الالماس له قيمته في السوق وتؤدي ندرته الى ارتفاع سعره، ومظهره الرائعة الذي يلفت انتباه الحميع بسبب جماله وتميزه بلونه الابيض او شبهه بالزجاج ولكن اقوى بكثير من الزجاج وهناك كثيرين يجلهون كيف يتم تصنيعه وكيفية اكتشاف هذا النوع النادر من الاحجار الكريمة التي يتزين بها النساء ويتم صنعها على شكل حلي ومحوهرات رائعة وذات سعر غالي، ولكن لم يقتصر تصنيعه على الحلي والمجوهرات فهناك ما يسمى بعود الماس وهو ما يعرف عند العرب بالبخور المصنوع من الماس الذي يشتهر به العرب وخاصة الدول الخليجية والمملكة العربية السعودبة، ويتميز هذا النوع برائحته الزكية والفواحة اتي يتم مزجها مع عطور اخرى معينة لها نفس الخصائص وتقبل الامتزاج معه، وكل دولة لها ثقافة خاصة بها ومن هنا تتميز كل دولة حسب ثقافتها بنوع او رائحة البخور المعنية لها

مواصفات عود الماس

تم استخدام البخور او الاحجار المخرجة للرائحة الفواحة والزكية منذا قديم الزمان بما لها علاقة بالدين والعادات والثقافات، وتتميز هذه المباخر بالروائح الفواحة والتي تنتشر حلو البيت او تلتصق في الملابس بشكل سريع ورائحة قوية، ومن هذه المزايا او المواصفات هي ما يلي:

  • يعرف عن المباخر بانه يعمل على طرد الارواح الشريرة او الشياطين
  • يعمل على تغيير رائحة الجو او المكان الموجود فيه
  • هناك كثيرين يستخدمونه لتهدئة الاعصاب والاسترخاء
  • يتميز برائحتها التي تدوم لفترة طويلة
  • يتم تدواله عن طريق هدية للاشخاص
  • يعمل على منح الانسان باحساسه بالراحة والاسترخاء
  • يعرف عنه انه منتج صحي ولا توجد له اي اضرار جسدية للانسان
(Visited 89 times, 1 visits today)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى