منوعات

تحميل فيديو فضيحة البنت العراقية الجزء الاول

تحميل فيديو فضيحة البنت العراقية الجزء الاول، هناك مشاهير كثيرين معروفين في الوسط الفني اما عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي او المنصات العالمية المخصصة، وكلا من المشاهير يختلف بفنه ومواهيه التي انشهر بها، وهناك الكثيرين من هم مهتمين لمعرفة تفاصيل عن حياتهم او التقرب الى المشاهير الذين يقومون مبتابعتهم عن طريق صفحاتهم وتوثيق لحظات من حياتهم الشخصية الى جماهيرهم وتختلف وسائل التواصل بين المشاهير والمتابعين بكثرة مع تطور وسائل التواصل الاجتماعي وكثرة المواقع المخصصة للتواصل، ومن اشهر هذه المنصات او المواقع هي التيك توك والتويتر.

تحميل فيديو فضيحة البنت العراقية الجزء الاول

ضجت وسائل او مواقع التواصل الاجتماعي في الاونة الاخيرة على فضيحة البنت العراقية التي تم نشر لها فيديو فاضح وهي تتعرض للتحرش والدخول في علاقة حميمة مع شخص لم يظهر وجهه وقام هذا الشخص بتخدير البنت العراقية المشهورة وفعل بها ما راد وهي غير واعية عما اصابها وتم تداول الفيديو بعد نشره بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي والمنصات العالمية، فكانت فضيحة كبيرة بحق الفتاة العراقية والتي أدت الى تساؤلات كثيرة عن مضمون الفيديو الذي انتشر بشكل كبير وتحدث عنه الكثيرين، حيث قام النشار بنشر الفيديو وتسريبه عن طريق اجزاء وهي عبارة عن مقاطع قصيرة لا تتعدى الدقيقتين.

مشاهدة فيديو فضيحة البنت العراقية الجزء الاول

قام الكثيرين بالحديث عن الفضيحة الكبيرة والتي كانت صعقة كبيرة على المجتمع العربي بشكل خاص بسبب انه مخالف لعادتنا وتقاليدنا وانه محمرم في ديننا، فقد قام شخص غير معروف بايقاع الفتاة في فخه وتخديرها بشكل جزئي عن طريق جرعة مخدرة جعلت الفتاة تفقد جزء من وعيها ولا تدري ما تفعله، وقام الكثيرين بالتصريح انه قام باعطائها الخمر او مادة مخدرة فيبين المقطع وجه الفتاة وهي غائبة عن وعيها ولا تفعل اي حركة تدافع بها عن نفسها وفعل الشخص المجهول كل ما يريده من تحرش وممارسة الجنس معها، وهي لا تبدي اي ردة فعل لما يحصل معها، وقد انتشر هذا المقطع ووصل الى عدد كبير من الناس في العراق وخارج العراق ولم ترد اي اخبار عن ما هي ردة فعل الفتاة بعد نشر فضيحتها بشكل كبير وواسع في العالم.

اعزائي زوار موقعنا المتواضع يمكنكم تحميل ومشاهدة المقطع المسرب لفضيحة البنت العراقية من خلا الرابط المباشر بالضغط هنا.

(Visited 1٬185 times, 9 visits today)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى