تسليه وترفيه

فيلم cook up a storm مترجم فاصل اعلاني ايجي بست

فيلم cook up a storm مترجم فاصل اعلاني ايجي بست، تم طرح العديد من الأعمال السينمائية الرائعة في الآونة الأخيرة، وعرضت العديد من دور السينما المختلفة العديد من الأفلام والمسلسلات المختلفة في فئات مختلفة، كما عرضت السينما الصينية العديد من الأفلام التي تتميز بالفانتازيا، والتي تناسب مشاهدي الأسرة، الصغار والكبار وهناك العديد من الأفلام التي حققت الكثير من الدخل والنجاح الكبير في عالم صناعة السينما، وهناك الكثير من الأشخاص الذين يتابعون ويحبون عالم السينما لا يجهلون مقدار المعاناة التي يمر بها طاقم العمل في صناعة السينما. أداء الأفلام والمسلسلات، ولا سيما عملية التصوير التي يقوم عليها معظم العمل والتي يعتمد عليها جزء كبير من التحرير، وقد أقامت دور السينما العديد من الأعمال السينمائية التي لم تصل إلى الإيرادات المتوقعة ولكنها كانت كبيرة ناجح.

فيلم cook up a storm مترجم فاصل اعلاني ايجي بست

حقق الفيلم نجاحات كبيرة في الصين وقد عرف عن الصين بأنهم يحبون الطهي والطبخ ويحبون تلك الاشياء ويقومون بمسايقات لاجل تلك الاشياء ويهتمون بشكل كبير في كيفية الطهي وتعلم طرق الطبخ المتميزة، وقد جاء الفيلم بقصة مألوفة عند الكثيرين من الصينين وقد جاء الفيلم بالقصة الرائعة التي تتصف باطار كوميدي ودؤامي بعض الشيء وقد حقق الفيلم نجاح كبير وحصل على تقييم 6.3 من10 من المنصة الاشهر عالميا في تقييم الافلام والمسلسلات وهي منصة IMBb العالمية التي تعطي الكثير من التقيمات للافلام والمسلسلات المختلفة.

قصة فيلم cook up a storm

تركز القصة على اثنين من الشيفين الموهوبين سكاي كو (نيكولاس تسي) طاه صيني على الطراز الجنوبي وبول آن (جونغ يونغ هوا) طاهي كوري تلقى تدريبه في فرنسا، كلاهما لديه أسباب لتسلق سلم الطهي، عندما كان سكاي في العاشرة من عمره تركه والده مع صديقه العم سيفين، عندما سئل والد سكاي عن السبب في ترك ابنه سكاي، أخبر ماونتن سكاي أنه ليس لديه موهبة كطاهي وأنه لن يعيده إلا إذا أثبت أنه طباخ رائع ولكن هو في الواقع اختار ماونتن أن يتابع مسيرته في الطهي بدلًا من كونه أبا وقدم عذرا بأن سكاي لا يستطيع حتى صنع وعاء جيد من المعكرونة، وبسبب ذلك أمض سكاي عشرين عاما في التدريب ليصبح طاه رائعا تحت قيادة العم سفن، على الجانب الآخر وعد بول والده المحتضر أنه سيصبح طباخا رائعا خلال تلك الرحلة، أصبح طاهيا ناجحا للغاية في أوروبا وقرر تشغيل مطعمه الخاص في هونغ كونغ، وهذا الشيء الذي بدأ الصراع فيما بين بول وسكاي.

والى هنا نكون قد وصلنا الى النهاية ونتمنى ان نكون قد وصلنا الى نهاية موضوعنا ونرجو منكم ان ينال اعجابكم.

(Visited 63 times, 1 visits today)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى