منوعات

قصة هاشتاق انقذوا حياة رقيه

قصة هاشتاق انقذوا حياة رقيه، خلال الساعات القليلة الماضية ظهر هاشتاق انقذو حياة رقية، حيث ضجت به كافة منصات التواصل الاجتماعي وبشكل كبير على منصة تويتر، وهذا ما اثار الجدل بين الاف الاشخاص من مختلف العالم العربي وجعلهم يقومو بطرح العديد من الاسئلة التي تتعلق بهذا الهشتاق عبر محركات البحث على جوجل، كما ان هذه القصة التي تتعلق بالطفلة رقية انتشرت بشكل كبير وواسع داخل جميع انحاء العالم العربي، وقد تفاعل معه الكثير من الشخصيات المشهورة، ولهذا السبب سوف نقوم بتوضيح كافة المعلومات التي تتعلق بهذا الهشتاق من خلال السطور القادمة.

قصة هاشتاق انقذوا حياة رقيه

لقد تمت العديد من عمليات البحث في الفترة القليلة الماضية حول القصة المنتشرة على مواقع الانترنت وعن هاشتاق ضج به مواقع السوشيال ميديا وهو انقذوا حياة رقية، حيث انه قصه هذه الفتاة من القصص الحزينة والنادرة في دول العالم، في حين ان قصة هذه الطفلة هي انها تعاني من مرض ضمور في العضلات، وهي تحتاج الي علاج على الفور، وقد تم تقدير علاجها بالكامل الي ما يقارب اربعين مليون جنيه مصري، في حين ان الكثير من الاشخاص قد تعاطفو مع الطفلة وقدمو التبرعات التي يستطيعو ان يقدموها، وقد تفاعل مع هذه الطفلة الكثير من الاشخاص المشهورين من اجل التبرع للفتاة.

من هي الطفلة رقية ويكيبيديا

تعتبر الطفلة رقية هي الطفلة المصابة في مرض ضمور العضلات والتي تصدر اسمها وهاشتاق بوسمها على كافة منصات الانترنت خلال الايام السابقة، حيث ان المرض المصابة به هذه الطفلة هو مرض خطير، وهو ضمور العضلات الشوكي، حيث انه مرض نادر وايضا علاج هذا المرض يصل الي مبالغ كبيرة جدا وخيالية، في حين ان بعض رواد المواقع اطلقو حملة حتي يتم التبرع لهذه الطفلة بثمن الحقن العلاجية التي يجب ان تقوم باخذها خلال الفترة الحالية، في حين انه اذا لا قدر الله انه لم تحصل على هذه الحقن في المعاد المخصص لها سوف تقد حياتها.

ما هو مرض رقية

لقد كشف والد الطفلة المصرية رقية وبعد جهد ومشقة كبيرة ان يعرف ما هو مرض ابنته، حيث قال انها مصابة بمرض ضمور العضلات الشوكي، حيث انه مرض خطير، كما انه قال علاجها يحتاج الي ما يقارب الخمسون مليون جنسية مصري، وهذا مبلغ ضخم، وقد طالب ان يقوم بعض الاشخاص المقتدرين ان يساعدوه على علاج ابنته، كما انه ناشد رجال الاعمال الكبار وبعض الشركات العالمية من اجل ان يقومو بالتبرع له حتي ينقذ حياة ابنته رقية، كما قال انه قد جمع ما يقارب عشرة مليون جنيه مصري.

هكذا نكون قد وصلنا الي ختام هذه الصورة التي اريد ان اختتم بها المقال بالصلاة على سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم.

(Visited 15 times, 1 visits today)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى