أخبار

سبب وفاة محمد اللياوي

سبب وفاة محمد اللياوي، مع التطور والتقدم التكنولوجي أصبح هناك الكثير من الاشياء والاخبار التي تصل الى الكثير من الاشخاص حول العالم في حال نزولها ومعرفتها او حصولها، وقد جعل الانترنت من العالم قرية صغيرة بسبب السهولة وتوفير الوقت والجهد الكبير في ايصال المعلومات وتبادل الكثير من الاشياء مع بعضهم، وقد كان قديما اذا ما قد تم انتشار خبر ينتظرون التأكد من الخبر وبعد ذلك الطبارعة على الجرائد ومن ثم الانتظار حتى موعد بيع تلك الصحف والجرائد، وبذلك عمل الانترنت والمصادر الاخبارية على ايصال الخبر مصورا صورة وصوت ان امكن بسرعة كبيرة وانتشارا واسع بشكل كبير.

سبب وفاة محمد اللياوي

قامت جماعة العدل والإحسان في المغرب العربي وذلك في مدينة بركان بتشيع جثمان الدكتور محمد اللياوي والذي اعتبر عضوا من اعضاء جماعة العدل والإحسان وأحد ابرز معتقليها الاثنى عشر، وقد توفي محمد اللياوي في تاريخ 12/7/2022م، ولم يتم الكشف حتى الان عن اي اسباب لوفاة محمد اللياوي وقد صرح البعض بأنها وفاة طبيعية وليست عملية قتل او مرض قام بالفتك به، وبذلك قام الكثير ممن يحثوا عن اسباب او سبب وفاة الدكتور محمد اللياوي لم يجدوا اي اخبار تمد بصلة لسبب وفاة اي ان وفاته كانت طبيعية وان روحه ذهبت الى مالكها.

من هو محمد اللياوي ويكيبيديا

هو عضو من الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وقد عمل استاذ لتعليم المرحلة الثانوية وقد كان الدكتور محمد اللياوي رجل يشهد له الكثير باشتهاره بعمله وحكمته ودينه وخلقه العظيم، وكان له  ابناء وقد تولى الدكتور محمد على الكثير من المناصب التي اعتبرت من ابرز المناصب لدى رجال العلم، وقد كان من افراد او اعضاء الاثى عشر طلية العدل والإحسان الذين تم اعتقالهم ظلما عام 1991 وقد حكموا بالسجن مدة 20 نسة وكان بسبب انتمائهم وانضمامهم لجماعة العدل والإحسان.

إنجازات محمد اللياوي

لم يكن السجن عائقا كبيرا امام الدكترو محمد اللياوي وبالرغم من سجنه وحكمه بعشرين سنة الا ان الدكتور والشيخ محمد لم يستسلم للواقع وقد اكمل دراسته وتعلمه الا ان حصل على شهادة الدكتوراه في الدراسات الاسلامية والاجازة في القانون، وقد قام الدكتور محمد اللياوي بتأليف الكثير من المؤلفات كثيرة وقد قامت بعض الدور بنشر 4 كتب منها وهي:

  • العدل عند الخلفاء الراشدين
  • فقه التاريخ باب مشرع للمستقبل
  • منهاج في رعاية مصالح الدنيا والدين
  • التعليم والاجتهاد عند الخلفاء الراشدين

وهنا نكون قد وصلنا الى ختام موضعنا وندعو بالرحمة والمغفرة للدكتور محمد اللياوي.

(Visited 84 times, 2 visits today)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى